أسئلة وأجوبةأمير المؤمنين عليه السلامأنصار أهل البيت (ع)احاديث أهل البيت (ع)التاريخ الإسلاميالتعليمالفكر و التاريخسادة القافلةسيرة أهل البيت (ع)مقالاتمنوعاتمنوعات

الصداقة ومخاطرها…

قَالَ أمير المؤمنين علي عليه السلام:‏ “فَسَادُ الْأَخْلَاقِ بِمُعَاشَرَةِ السُّفَهَاءِ، وَ صَلَاحُ الْأَخْلَاقِ بِمُنَافَسَةِ الْعُقَلَاءِ، وَ الْخُلُقُ أَشْكَالٌ فَكُلٌّ يَعْمَلُ عَلى‏ شاكِلَتِهِ‏، وَ النَّاسُ إِخْوَانٌ فَمَنْ كَانَتْ أُخُوَّتُهُ فِي غَيْرِ ذَاتِ اللَّهِ فَإِنَّهَا تَحُوزُ عَدَاوَةً وَ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:‏ ﴿ الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ ﴾ 1 ” 2.

  • 1. القران الكريم: سورة الزخرف (43)، الآية: 67، الصفحة: 494.
  • 2. كشف الغمة في معرفة الأئمة: 2 / 349، لعلي بن عيسى الإربلي، المتوفي سنة 692 هجرية في بغداد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى