الشيخ زكريا بركاتمدونات

(أنت الهادي يا علي، بك يهتدي المهتدون بَعْدي)

بسم الله الرحمن الرحيم

قول رسول الله صلى الله عليه وآله:

(أنت الهادي يا علي، بك يهتدي المهتدون بَعْدي)

روى الطبري (ت 310 هـ) في تفسيره (16 / 357) بسنده عن ابن عباس رضي الله عنه، قال: لما نزلت (إنما أنت منذر ولكل قوم هاد) [الرعد: 7] ، وضع صلى الله عليه وسلم يده على صدره فقال: أنا المنذر، (ولكل قوم هاد) وأومأ بيده إلى منكب عليّ، فقال: “أنت الهادي يا عليّ، بك يهتدي المهتدون بَعْدي”.

وحكم الحافظ ابن حجر على إسناده بأنه حسن في كتاب “فتح الباري” (8 / 285) .

ورواه ابن الأعرابي (ت 430 هـ) في “معجمه” برقم (2293) ، ومن طريقه ابن عساكر في “تاريخ دمشق” (42 / 359) .

ورواه الحاكم (ت 405 هـ) في المستدرك (3 / 140) بسنده عن علي رضي الله عنه، قال: (رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُنْذِرُ، وَأَنَا الْهَادِي) . قال الحاكم: “هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ”.

ورواه المقدسي (ت 643 هـ) في الأحاديث المختارة (10 / 159) بسنده عن ابن عباس، ورواه في (2 / 286) عن علي رضي الله عنه، ومن المعلوم أن المقدسي ملتزم في كتابه بإخراج ما صح عنده.

وهو في “مسند أحمد” (ت 241 هـ) (1 / 126) بسنده عن الإمام علي عليه السلام، قال: (رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ المنذر، والهاد رجل من بني هاشم) .

وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (7 / 41) : (رواه عبد الله بن أحمد والطبراني في الصغير والأوسط، ورجال المسند ثقات) .

جعلنا الله وإياكم ممن يهتدون بالإمام علي عليه السلام بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى