أسئلة وأجوبةالتعليمالقرآن الكريمالقرآن الكريممقالاتمنوعاتمنوعات

لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ..

الذِّكر اليونسي هو قول النبي يونس 1 عليه السلام الذي حكاه القرآن الكريم عنه، و هو: ﴿ … لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴾2 و هو مقطع من الآية 87 من سورة الانبياء، و مقتبس من مناجاة يونس عليه السلام فلذلك عُرف بالذكر اليونسي.
و لقد ذكر القرآن الكريم أن النبي يونس عليه السلام عندما كان في بطن الحوت في قصته المعروفة توسل بالله عَزَّ و جَلَّ للخلاص مما هو فيه، يقول عَزَّ مِنْ قائل: ﴿ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَٰلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ﴾ 3.
و الذكر اليونسي ذكر جامع يشتمل على التوحيد و التهليل و التسبيح و الاعتراف بالذنب و طلب الغفران، و هو ذكر مؤثر إن لهج به لسان الذاكر و صدقه القلب و عملت به الجوارح.
ثم أنه ليس للذكر اليونسي عدد معين، بل المهم هو انقطاع الذاكر إلى الله عَزَّ و جَلَّ.

  • 1. يونس النبي: هو ذو النُّون عليه السلام، والنّونُ هو الحوت، و قد سُمِّي بذلك لالتقام الحوت إيّاه في قصته المعروفة و التي أشار إليها القرآن الكريم في سورة الانبياء الآية 87 و 88، و يُعرف أيضاً بصاحب الحوت، قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَىٰ وَهُوَ مَكْظُومٌ ﴾ سورة القلم : 48 .
  • 2. القران الكريم: سورة الأنبياء (21)، الآية: 87، الصفحة: 329.
  • 3. القران الكريم: سورة الأنبياء (21)، الآية: 87 و 88، الصفحة: 329.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق