أسئلة وأجوبةاديان ومذاهبالتعليمالرئيسيةمقالاتمنوعاتمنوعات

حقيقة الحب…

السوال: 

ومن قال اننا لا نحب علياً ولا ابناءه ولا ال بيت النبي فهو كاذب، و لكننا نعرف انهم قوم اختار الله لهم الآخرة والدنيا ليست الا لمن يرضاها وحاشاهم ال البيت ان يرتضوا الدنيا على الآخرة ولكل شيعي اقول اذكر لي اسماء أبناء علي ابن ابي طالب كلهم وسترى ان منهم ابي بكر وعمر وعثمان فانى تؤفكون؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحب ليس إدعاء فحسب، و إن كان مجرد إظهار الحب كافياً لكان الامر سهلاً جداً، لكن الحب الحقيقي له إلتزامات صعبة لا بد و أن نلتزم بها حتى نكون من المحبين الصادقين لمن ندعي حبهم، قال الله عز و جل:﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ 1. فلا حب حقيقي بغير الاتباع، فإن كنت صاقاً في حبك لأهل بيت النبي صلى الله عليه و آله فعليك بإتباعهم و أخذ معالم دينك منهم.

قال(صلى الله عليه وآله): «من سرّه أن يحيى حياتي، ويموت مماتي، ويسكن جنّة عدن غرسها ربّي، فليوال علياً بعدي، وليوال وليّه، وليقتد بالأئمّة من بعدي، فانّهم عترتي خلقوا من طينتي، رزقوا فهماً وعلماً. وويل للمكذّبين بفضلهم، القاطعين فيهم صلتي، لا أنالهم اللّه شفاعتي» 2.

  • 1. القران الكريم: سورة آل عمران (3)، الآية: 31، الصفحة: 54.
  • 2. أبو نعيم: حلية الأولياء: 1 / 86.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق