إعرف عدوكالتاريخ الإسلاميالجهاد و الشهادةزاد عاشوراءسادة القافلةسيرة أهل البيت (ع)مقالاتمناسباتمنوعات

الزوال

و التفت أبو ثمامة الصائدي‏ «1» إلى الشمس قد زالت فقال للحسين: نفسي‏
لك الفداء إني أرى هؤلاء قد اقتربوا منك لا و اللّه لا تقتل حتى اقتل دونك و أحب أن ألقى اللّه و قد صلّيت هذه الصلاة التي دنا وقتها فرفع الحسين رأسه إلى السماء و قال: ذكرت الصلاة جعلك اللّه من المصلين الذاكرين، نعم هذا أول وقتها سلوهم أن يكفوا عنا حتى نصلي فقال الحصين إنها لا تقبل‏ «2».
__________
(1) في جمهرة أنساب العرب لابن حزم ص 373 و الاكليل للهمداني ج 10 ص 97 أبو ثمامة –- هو زياد بن عمرو بن عريب بن حنظلة بن دارم الصائدي قتل مع الحسين و في تاريخ الطبري ج 6 ص 151 و زيارة الناحية المقدسة أبو ثمامة عمرو بن عبد اللّه الصائدي و في اللباب لابن الأثير ج 2 ص 46 الصائدي نسبة إلى صائد بطن من همدان و اسم صائد كعب بن شرحبيل الخ.
(2) في الوسائل ج 1 ص 247 باب 41 في مواقيت الصلاة (طبع عين الدولة) كان أمير المؤمنين عليه السّلام مشتغلا بالحرب و يراقب وقت الصلاة فقال له ابن عباس ما هذا الفعل يا أمير المؤمنين قال: اراقب الشمس، فقال له إن عندنا لشغلا بالقتال عن الصلاة، فقال عليه السّلام إنما قاتلناهم على الصلاة: و لم يترك صلاة الليل حتى ليلة الهرير.

المصدر: http://h-najaf.iq

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق