أنصار أهل البيت (ع)التاريخ الإسلاميالتعليمالفكر و التاريخاماكن دينيةسادة القافلةسيرة أهل البيت (ع)مقالات

العتبة العباسية … باب الشباك الشريف

من الأجزاء المهمّة والمميزة في الشباك، هي الباب التي يتم الدخول من خلالها إلى داخله، وهي جزء ذو رمزية روحية لدى الزائر، والذي يُعدّ مكمّلاً لقطع وأجزاء الشبّاك وأحد أجزاء لوحته الفنية الجميلة.
ويشكّل هذا البابُ أحد مشبّكات الشبّاك لكن بدون كرات أو مقابض (وصلات) كما في باقي المشبّكات التي تُحيط بالشبّاك الشريف.
الباب يتألّف من قطعتين هما ظلفتا الباب (الطلّاقتان)، يفصل بينهما عمودٌ فضيّ، ويبلغ عرضُ كلّ قطعةٍ (51سم) وارتفاعُها (110سم) وبسُمْك (7سم)، ويبلغ وزن كلّ قطعةٍ (60كغم) أمّا كميّة الذهب المستخدمة فيه فهي (16406,5غم) باستثناء تيجان المشبّكات الذهبية وملحقاتها بالإضافة الى (70كغم) فضة، المادّة المصنّع منها هي معدن الحديد النقي المُغلون (Stainless Steel) وهو مبطّنٌ من الداخل بالخشب المزخرف، والوجهُ الخارجيّ له مكسوٌّ بالفضّة النقيّة المخلوطة مع الذهب بنسبة (2%).

تكون ظلفتا الباب (الطلّاقتان) كلاهما متحرّكتين، وتتّصل كلّ واحدةٍ منها بالأعمدة الجانبية عن طريق قواعد متحرّكة (نرمادة)، ليتمّ التمكّن من فتحها وغلقها بسهولة.

الباب يعلوه تاج ذهبيّ زخرفي تتوسّطه آيةٌ قرآنية مذهّبة هي (وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا) وبخطّ الثلث المركّب الذي خُطّ على يد الخطاط العراقي الأستاذ أحمد ناجي، وكانت كمية الذهب المستخدم في صناعتها (12701غم) وهو من عيار (22).

أسفل هذا التاج هناك شريطان ذهبيّان من الكتابات خُطّ عليهما بيد الخطاط العراقي فراس البغدادي أنّ الشبّاك صنع في مصانع العتبة العبّاسية المقدّسة وتحديد سنة الصنع، واستخدم لهذه الأعمال نحو (3350غم) من الذهب عيار (22) أيضاً، وأسفل هذين الشريطين هناك شريطٌ فضّي مزخرف يقع فوق الباب مباشرة تتوسّطه آيةٌ قرآنيّة (أُدْخُلُوْهَا بِسَلَامٍ آمِنِيْنَ) وهي من الذّهب أيضاً وخُطّت كذلك بيد الخطّاط فراس البغدادي وكان الذّهب المستخدم في صناعتها (400غم).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق