سادة القافلةسيرة أهل البيت (ع)في رحاب نهج البلاغةمناسباتمنوعاتمنوعات

مختارات من كلمات الإمام علي عليه السلام في كتب التاريخ والأدب الإسلامي – الثاني

٥ – المختار من كتاب بهجة المجالس لإبن عبد البر القرطبي :

*- قال أمير المؤمنين  عليه السلام : أن السفيه أن أعرضت عنه اغتم فزده إعراضا [١] .

*- وقال  عليه السلام : الفقر جلباب المسكنة وربما دخل السخي بسخائه الجنة [٢].

*- وقال  عليه السلام : خالط المؤمن بقلبك وخالط الفاجر بخلقك [٣].

*- وقال  عليه السلام : شرط الصحبة إقالة العثرة ، ومسامحة العشرة والمؤاساة في العسرة [٤] .

*- وقال  عليه السلام : لا يكون الصديق صديقا حتى يحفظ صديقه في غيبته وبعد وفاته [٥].

*- وقال عليه السلام : ابذل لصديقك كل المودة ولا تبذل له كل الطمأنينة أعطه من نفسك كل المؤاساة ولا تفضي إليه بكل الأسرار [٦] .

*- وقال عليه السلام : لا خير في صحبة من تجتمع فيه هذه الخصال : من إذا  حدثك كذبك وإذا  ائتمنته خانك ، وإذا  ائتمنك اتهمك وإذا  أنعمت عليه كفرك وإذا  انعم عليك من عليك [٧] .

*- وقال عليه السلام : اصحب من ينسى معروفه عندك ويبذل حقوقك عليه [٨] .

*- وقال عليه السلام : ينبغي لأحدكم أن يتخير لولده إذا  ولد الاسم الحسن [٩] .

*- أول كتاب كتبه عليه السلام  في خلافته: أما بعد فإنما هلك من كان  قبلكم انهم منعوا الحق حتى اشتري وبسطوا الباطل حتى اقتدي [١٠] .

*- وقال عليه السلام : لرجل من الخوارج والله ما عرفت حتى ظهر الباطل [١١] .

*- وقال عليه السلام : من كانت له عند الناس ثلاث وجبت له عليهم ثلاث : من إذا  حدثهم صدقهم وإذا  ائتمنوه لم يخنهم وإذا وعدهم وفى لهم ، وجب له عليهم أن تحبه قلوبهم ، وتنطق بالثناء عليه ألسنتهم، وتظهر له معونتهم [١٢].

*- ووصف عليه السلام امرأة فقال : تدفيء الضجيع ، وتروي الرضيع [١٣] .

*- وقال عليه السلام : خير نسائكم الطيبة الرائحة ، الطيبة الطعام ، التي أن أنفقت انفقت قصدا ، وأن أمسكت أمسكت قصدا فتلك من عمال الله وعامل الله لا يخيب [١٤] .

*- وقال عليه السلام : من أراد البقاء-ولابقاء – فيلخفف الرداء، وليباكر الغداء، ويقلل مجامعة النساء (غشيان) [١٥] قيل وما خفة الرداء ؟ قال : الدين . ثم قال : المرء بجده والسيف بحده والثناء بعد البلاء [١٦] .

*- وقال عليه السلام : إذا  دعى إلى طعام أكل شيئا قبل أن يأتيه : ويقول : قبيح بالرجل أن يظهر نهمته في طعام غيره  [١٧].

*- وقال عليه السلام : لا رؤيا لخائف ، إلا أن يرى ما يحب [١٨] .

*- ودعا عليه السلام يوماً فقال : يا خير من رفعت إليه الأيدي ، وسمت إليه الأبصار ، وتحاكم إليه العباد ، نشكوا إليك فقد نبينا ، واختلافنا بيننا [١٩] .

*- وقيل له عليه السلام  : كم بين السماء والأرض ؟ قال دعوة مستجابة . قيل : فكم بين المشرق والمغرب ؟  قال مسيرة يوم للشمس .من قال غير هذا فقد كذب [٢٠] .

*- ذكر المبرد أنه عليه السلام سئل عن الدنيا والآخر ة فقال : هي كالمشرق والمغرب بقدر ما تقرب من أحدهما تبعد عن الآخر [٢١] .

*- وعنه عليه السلام قال : ليس الخير أن يكثر مالك وولدك ولكن الخير أن يكثر علمك ويعظم حلمك وأن تباهي الناس بعبادة ربك وأن أحسنت حمدت الله عزوجل ، وإن أسأت استغفرت ، ولا خير في الدنيا إلا لرجلين رجل إذ نب ذنوبا فهو يتدارك ذلك بتوبة ، ورجل يسارع في الخيرات ولا يقل عمل مع تقوى وكيف يقل ما يتقبل [٢٢] .

*- قال ابن عباس : ما انتفعت بشيء بعد وعظ رسول الله صلى الله عليه واله منتفعي بشيء كتب به إلى علي بن أبي  طالب عليه السلام  أما بعد : فأن المرء يسره درك ما لم يدركه فليكن سرورك بما نلت من أمرآخرتك وليكن اسفك على ما فات منها ، وليكن همك لما بعد الموت [٢٣] .

*- قال علي بن أبي  طالب عليه السلام : يا بن آدم ! لا تحمل هم يومك الذي لم يأت على يومك الذي قد اتى فانه أن يكن من أجلك أتى الله فيه برزقك، واعلم انك أن تكسب شيئا فوق قوتك إلا كنت خازناً لغيرك [٢٤] .

*- كان علي عليه السلام : الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد ولإ إيمان لمن لا صبر له [٢٥].

*- وقال  عليه السلام إذا  عزى قوماً قال : عليكم بالصبر : فبه يأخذ الحازم واليه منصرف الجازع [٢٦] .

*- قال علي بن أبي  طالب عليه السلام لابنه الحسن وقد قيل لابنه محمد : يا بني ! لا تدعون أحدا إلى البراز فانه بغي ، ولا يدعونك أحد إليه إلا أجبته [٢٧].

*- كان علي بن أبي  طالب عليه السلام :  يقول : رأي الشيخ خير من مشهد الغلام [٢٨] .

*- قال : قال علي بن أبي  طالب عليه السلام : حسن الظن بالله إلا ترجو إلا الله ، ولا تخاف إلا ذنبك [٢٩] .

*- قال علي بن أبي  طالب  عليه السلام في خطبة خطبها على المنبر بالكوفة مالنا ولقريش ؟ بلى لنا ولهم ، أن الله فضلنا فادخلهم في فضلنا [٣٠] .

*- قال علي بن أبي  طالب عليه السلام : قال إبليس لجنوده : القوا بين الناس التحاسد والبغي ، فانهما يعدلان الشرك [٣١] .

*- روى النزال بن سبره عن علي عليه السلام : ، انه قال : من ابتدأ غداءه بالملح إذ هب الله عنه كل دائه, ومن أكل احدى وعشرين زبيبة كل يوم لم يرقى في جوفه من شيئا يكرهه, واللحم ينبت اللحم , والثريد طعام العرب , ولحم البقر داء ولبنها دواء ، وسمنها شفاء , والشحم يخرج مثله من الداء .

وقال عليه السلام : وما استشفي بأفضل من السمن  ,والسمك يذيب البدن ، او قال : الجسد ، ولم تستشف النفساء بشيء افضل من الرطب ، والسواك ، وقراءة القرآن ، يذهبان البلغم ، ومن اراد البقاء ولا بقاء فليباكر الغداء وليخفف الرداء ويقل غشيان النساء .قيل له يا أمير المؤمنين : وما خفة الرداء  ؟ قال خفة الدين [٣٢] .

*- وقال طالب عليه السلام : خذوا عني هذه الكلمات فلو رحلتم فيها المطي حتى انضيتموها لم تبلغوها : لا يرجو عبد إلا ربه ولا يخاف إلا ذنبه [٣٣] .

*- قال عليه السلام : انما يعرف الحلم ساعة الغضب   .

*- قال عليه السلام لكاتبه عبد الله بن أبي  رافع : إذا  كتبت فألن دواتك واطل قلمك وفرج بين السطور وقارب بين الحروف [٣٤] .

*- وله عليه السلام : في اول كتاب كتبه : أما بعد فأن اهلك من كان  قبلكم انهم منعوا الحق حتى اشترى ، وبهضوا الجور حتى اقتدي [٣٥] .

*- قال عليه السلام : الملك والدين إخوان ، لاغنى بأحدهما عن الآخر  ، فالدين اس والملك حارس فما لم يكن له اس فمهدوم وما لم يكن له حارس فضائع [٣٦] .

*- من كلامه عليه السلام الجار مثل الدار ، والرفيق قبل الطريق [٣٧] .

*- قال عليه السلام : نعم الشيء الهدية إمام الحاجة [٣٨] .

*- قال عليه السلام : قبلة الوالد عبادة , وقبلة الولد رحمة ، وقبلة المرأة شهوة , وقبلة الرجل أخاه دين [٣٩] .

*- روى عنه عليه السلام قال : من سعادة المرء أن تكون زوجته موافقة وأولاده أبرارا وإخوانه صالحون ورزقه من بلده الذي في أهله [٤٠] .

*- قيل له عليه السلام كيف يحاسب الله العباد على كثرتهم فقال : كما قسم بينهم ارزاقهم [٤١] .

*- كان عليه السلام يقول :أن هذه القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها طرائف الحكمة [٤٢] .

*- وقال عليه السلام : نبه بالتفكير قلبك وجاف عن النوم جنبك ، واتق الله ربك [٤٣] .

*- قال عليه السلام في قول الله عز وجل :   يايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا  قال أدعوهم وعلموهم [٤٤] .

 ٦ – المختار من كتب إبن أبي الدنيا :

*- عن علي عليه السلام قال لان أجمع نفرا من أصحابي على صاع أو صاعين أحب إلي من أن أخرج إلى سوقكم فأعتق نسمة [٤٥].

*- رؤي عليه عليه السلام كأنه يكثر لبسه فقيل له فيه فقال هذا كسانيه خليلي وصفيي [٤٦] .

*- وعنه عليه السلام  قال:  طوبى لكل عبد نومة عرف الناس ولم يعرفه الناس وعرفه الله منه برضوان أولئك مصابيح الدجى تجلى عنهم كل فتنة مظلمة أولئك ليسوا بالمذاييع البذر ولا الجفاة المرائين [٤٧].

*- عن نوف قال سمعت علي بن أبي طالب علي عليه السلام يقول طوبى للزاهدين في الدنيا والراغبين في الآخرة أولئك قوم اتخذوا الارض بساطا وترابها فراشا وماءها طيبا والكتاب شعارا والدعاء دثارا أقرضوا الله قرضا على منهاج المسيح عيسى بن مريم صلوات الله عليه [٤٨].

*- وقال عليه السلام  يقول اظلتكم فتنة مظلمة عمياء متسكنة لا ينجو منها إلا النومة قيل يا أبا الحسن وما النومة قال الذي لا يعرف الناس ما في نفسه [٤٩] .

*- رئي عليه عليه السلام  إزار مرقوع فعوتب في لبوسه فقال يقتدي به المؤمن ويخشع له القلب [٥٠].

*- وأنه عليه السلام أتى السوق فقال من عنده قميص حسن بثلاثة دراهم فقال رجل عندي فقال هلم فجاء به فأعجبه فقال علي ثمنه أكثر من ذا قال لا قال فنظرت فإذا هو يحل رباطا من كمه فيه نفقة له فلبسه فإذا هو يفضل من أطراف أصابعه فقال اقطعوا ما فضل عن أطراف أصابعي ثم حصوه يعني كفوه [٥١].

*- وعوتب عليه السلام  في لبوسه، قال : ان لبوسي هذا أبعد من الكبر وأجدر أن يقتدي بي المسلم [٥٢] .

* – عن الاصبغ ابن نباتة قال كان علي إذا دخل الخلاء قال بسم الله [٥٣].

* – وقال عليه السلام  لرجل من همدان: ان النعمة موصلة بالشكر والشكر معلق بالمزيد وهما مقرونان في قرن فلن ينقطع المزيد من الله حتى ينقطع الشكر من العبد [٥٤] .

*- وقال عليه السلام: ما يسرني أن مت طفلا وأني لم أكبر فأعرف ربي [٥٥] .

*- كان عليه السلام إذا علا المنبر قال قبل أن يتشهد والله ما من معمر وإن طال عمره إلا إلى فناء ثم يتشهد [٥٦] .

*- وقال عليه السلام  : ما اكتحل رجل بمثل ملمول الحزن [٥٧].

*- وقال عليه السلام: إن هذه القلوب تمل كما تمل الأبدان فالتمسوا لها من الحكمة طرفا [٥٨].

*- عن عبد الله بن الحارث قال قال علي بن أبي طالب أهلك بن آدم الاجوفان الفرج والبطن [٥٩] .

*- وقال عليه السلام: احب آية في القرآن إلي إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء [٦٠].

*- وقال عليه السلام: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصاب في الدنيا ذنبا فعوقب به فالله أعدل من أن يثني عقوبته على عبده ومن أذنب في الدنيا ذنبا فستره الله عليه فالله أكرم من أن يعود في شئ قد عفا عنه [٦١] .

*- وقال عليه السلام: أي آية في القرآن أوسع فجعلوا يذكرون آيا من القرآن (من يعمل سوء أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما ) أو نحوها فقال علي ما في القرآن آية أوسع من ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) [٦٢] .

*- وقال عليه السلام: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في دعائهم اللهم اهدني لاحسن الاخلاق فإنه لا يهدي لاحسنها إلا أنت وأصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت [٦٣].

*- وقال عليه السلام: زين الحديث الصدق وأعظم الخطايا عند الله عز وجل اللسان الكذوب وشر العذيلة عذيلة أحد كنفسه عند الموت وشر الندامة ندامة يوم القيامة  [٦٤] .

*- وقال عليه السلام: قوام البدن فإذا استقام اللسان استقامت الجوارح وإذا اضطرب اللسان لم يقم له جارحة [٦٥] .

*- وقال عليه السلام: لسان الإنسان قلم الملك وريقه مداده [٦٦].

*- وقال عليه السلام: أعظم الخطايا عند الله اللسان الكذبوب الذي وشر الندامة ندامة يوم القيامة [٦٧].

*- وقال عليه السلام: الصمت داعية إلى المحبة [٦٨].

*- وقال عليه السلام: كنا إذا احمر البأس ولقي القوم القوم اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون أقرب إلى القوم منه [٦٩] .

*- وقال عليه السلام: كان يوم أحد نظرت رسول الله صلى الله عليه وسلم في القتلى فلم أجده فقلت والله ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليفر والله إني لارى الله غضب علينا لما صنعنا فرفعه إليه قال فكسر الجفن سيفي فحملت على القوم فأفرجوا لي فإذا أنا برسول الله صلى الله عليه وسلم بينهم [٧٠] .

*- وقال عليه السلام: تهادوا تحابوا ولا تماروا فتباغضوا [٧١].

٧- المختار من كتاب البصائر والذخائر لأبي حيان التوحيدي :

*- قال عليه السلام في وصف القرآن : ظاهرة أنيق وباطنه عميق ، ظاهرة حكم وباطنه علم [٧٢] .

*- وقال عليه السلام : قليل للصديق الوقوف على قبره [٧٣] .

*-  وقال عليه السلام : أن الحق لو جاء محظاً لما اختلف فيه ذو حجا وأن الباطل لو جاء محظاً لما اختلف فيه ذو حجا ولكن اخذ ضغث من هذا وضغث من هذا [٧٤] .

*- وقال عليه السلام : ليس من أحد إلا وفيه حمقه فيها يعيش [٧٥] .

*- قال عليه السلام : الكريم لا يلين على قسر ، ولا يقسوا على يسر [٧٦] .

*- قال عليه السلام : عليكم بأوساط الأمور فإليها يرجع الغالي ، وبها يلحق التالي [٧٧] .

*- قيل له عليه السلام : كيف صرت تقتل الأبطال ؟ قال : لأني كنت ألقى الرجل فيقدر إني اقتله ، واقدر إني اقتله فأكون أنا ونفسه عليه [٧٨] .

*- قيل لمحمد بن الحنفية : كيف كان  علي يقحمك في المأزق ويولجك في المضايق دون الحسن والحسين ؟ فقال : لأنهما كانا عينه وكنت يديه فكان  يقي بيديه عينه [٧٩] .

*- قال عليه السلام قال رسول الله صلى الله عليه واله من عامل الناس فلم يظلمهم وحدثهم فلم يكذبهم ووعدهم فلم يخلفهم فهو ممن كملت مروءته وظهرت عدالته ووجبت اخوته وحرمت غيبته [٨٠] .

*- قال عليه السلام : الدهر يومان يوم لك ويوم عليك فإذا  كان  لك فلا تبطر وأن كان  عليك فأصبر فبكليهما أنت مختبر [٨١] .

 ٨ – المختار من كتاب التمثيل والمحاضرة للثعالبي

*- قال أمير المؤمنين عليه السلام : قيمة كل أمريء مايحسنه .

*- وقال عليه السلام : الناس أعداء ماجهلوا .

*- وقال عليه السلام : رأي الشيخ خير من مشهد الغلام .

*- وقال عليه السلام : استغن عمن شئت فأنت نظيره .واحتج إلى من شئت فأنت أسيره .وتفضل على من شئت فأنت أميره .

*- وقال عليه السلام : بقية عمر المؤمن لاثمن لها يدرك بها مافات ويحيي ماأمات .

*- وقال عليه السلام : الدنيا بالاموال ، والآخر ة بالأعمال .

*- وقال عليه السلام : لاترجون إلا ربك ، ولاتخافن إلا ذنبك

*- وقال عليه السلام : وجهوا آمالكم إلى من تحبه قلوبكم .

*- وقال عليه السلام : الناس من خوف الذل في ذل .

*- وقال عليه السلام : عليكم بالنمط الاوسط .

*- وقال عليه السلام : من ايقن بالخلف جاد بالعطية .

*- وقال عليه السلام : يا صفراء ! ويا بيضاء، غري غيري.

*- وقال عليه السلام : بقية السيف أنمى عدداً واكثر ولداً .

*- وقال عليه السلام : أن من السكوت ماهو ابلغ من الجواب .

*- وقال عليه السلام : خير اخوانك من واساك وخير منه من كفاك .

*- وقال عليه السلام : الصبر مطية لاتكبوا وسيف لاينبوا [٨٢] .

*- قيل لامير المؤمنين علي بن أبي  طالب عليه السلام ، لم حرص الناس على الدنيا؟ فقال : هم ابناؤها [٨٣].

*- وقال علي بن أبي  طالب عليه السلام لرجل طويل الذيل : ياهذا قصر من هذا فانه اتقى وابقى وانقى [٨٤] .

٩- المختار من كتاب إعتلال القلوب للخرائطي

*- عن غزوان بن جرير ، عن أبيه : أنهم تذاكروا عند علي بن أبي طالب الفواحش ، فقال لهم : هل تدرون أي الزنا عند الله جل ثناؤه أعظم ؟

 قالوا : يا أمير المؤمنين ، كله عظيم .

قال : ولكن سأخبركم بأعظم الزنا عند الله تبارك وتعالى ، هو أن يزني العبد بزوجة الرجل المسلم فيصير زانيا ، وقد أفسد على الرجل المسلم زوجته ، ثم قال عند ذلك : إن الناس يرسل عليهم يوم القيامة ريح منتنة حتى يتأذى منها كل بر وفاجر  ، حتى إذا بلغت منهم كل مبلغ ، وألمت أن تمسك بأنفاس الناس كلهم ناداهم مناد يسمعهم الصوت ، ويقول لهم : هل تدرون ما هذه الريح التي قد آذنتكم ؟ فيقولون : لا ندري والله ، إلا أنها قد بلغت منا كل مبلغ ، فيقال : ألا إنها ريح فروج الزناة الذين لقوا الله بزناهم ، ولم يتوبوا منه ، ثم ينصرف بهم [٨٥].

*- عن علي بن أبي طالب ،عليه السلام قال: نهانا رسول الله صلى الله عليه واله أن نكلم النساء إلا بإذن أزواجهن [٨٦] .

* – عن علي بن أبي طالب عليه السلام: في قوله عز وجل 🙁 منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك  قال : ما بعث الله من نبي قط إلا صبيح الوجه كريم الحسب ، حسن الصوت [٨٧] .

* – عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال :  يهلك في رجلان : محب مطر ، ومبغض مفتر[٨٨] .

* -عن علي بن أبي طالب ، عليه السلام قال :الأرواح جنود مجندة ، فما تعارف منها ائتلف ،وما تناكر منها اختلف [٨٩] .

* – عن حمزة بن حبيب الزيات قال : كان علي بن أبي طالب عليه السلام يقول : لا تفش سرك إلا إليك فإن لكل نصيح نصيحا فإني رأيت غواة الرجال لا يدعون أديما صحيحا [٩٠].

*- وروي عن علي بن أبي طالب ، عليه السلام ، قال : إذا جاءكم الحديث عن رسول الله صلى الله عليه واله فظنوا به الذي هو أهدى [٩١] . 

* – عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال : القريب من قربته المودة وإن بعد نسبه ، والبعيد من باعدته العداوة وإن قرب نسبه ، ألا لا شيء أقرب إلى شيء من يد إلى جسد ، وإن اليد إذا فسدت قطعت ، وإذا قطعت حسمت [٩٢].

 ١٠ – المختار من كتاب بستان العارفين لأبي الليث السمرقندي

*- عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) أنه رأى رجلاً يعض الناس فقال له: أتعرف الناسخ من المنسوخ قال: لا قال: هلكت وأهلكت [٩٣] .

*- عن علي (عليْهِ السّلام) انه سئل عن علة سورة التوبة بلا بسملة فقال: لأنها نزلت بالسيف [٩٤] .

*- وقال علي (عليْهِ السّلام): إذا اشتكى أحدكم شيئا فليسأل امرأته ثلاثة دراهم من صداقها وليشتر بها عسلاً ولبناً فليشرب به بماء السماء، فجمع الله بها الهنا والمراء والشفاء والماء المبارك [٩٥].

*- عن أبي جعفر (عليْهِ السّلام) قال: طرحت لعلي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) وسادة فجلس عليها وقال: لا يأبى الكرامة إلا الحمار[٩٦].

*- قال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): لا تسلموا على اليهود والمجوس [٩٧] .

*- روى عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) انه اشترى قميصاً وقطع ما وراء الأصابع من الكمين ثم قال لخادمه حصه أي حطه [٩٨] .

*- روى عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) أنه قال: كلوا اللحم فانه ينبت اللحم ويزيد في السمع [٩٩] .

*- وروى عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) أنه أتى بقميص فأمر بقطع ما فضل عن كمه [١٠٠] .

*- وقال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): من لم يأكل اللحم أربعين يوماً ساء خلقه [١٠١] .

*- روى عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) انه قال: إذا أكلتم الرمانة فكلوها بشحمها فأنه دباغ للمعدة [١٠٢] .

*- قال علي (عليْهِ السّلام) لإبنه الحسن (عليْهِ السّلام) ما المروءة؟ قال: العفاف وملك النفس والبذل في العسر واليسر، قال فما اللؤم؟ قال أحراز المرء نفسه وبذل عشيرته ، وأن يرى ما في يده شرفاً وما أنفقه تلفاً [١٠٣] .

*- قال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): العلم خليل الرجل والعقل دليله والحلم وزيره، والعمل قائده، والصبر أمير جنوده،والرفق والده والبر أخوه [١٠٤].

*- قال (عليْهِ السّلام) لإبنه الحسن (عليْهِ السّلام): لا تستخف برجل تراه أبداً، فإن كان أكبر منك فاحسب أنه أبوك وإن كان مثلك فاحسب أنه أخوك وإن كان أصغر منك فاحسب أنه إبنك [١٠٥] .

*- عن علي (عليْهِ السّلام) قال: من أتجر قبل أن يتفقه في الدين فقد ارتطم بالربا ثم ارتطم ثم ارتطم [١٠٦] .

*- قال علي (عليْهِ السّلام): أحبب حبيبك هوناً ما ، عسى أن يكون بغيضك يوماً ما، وأبغض بغيضك هوناً ما عسى أن يكون حبيبك يوماً ما [١٠٧] .

*- وقال علي (عليْهِ السّلام): إن نساءكم يخرجن إلى السوق يدافعن العلوج قبح الله رجلاً مؤمناً لا يكون غيوراً [١٠٨] .

*- قال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): من أراد البقاء ولا بقاء فليباكر الغداء وليؤخر العشاء وليقلل من غشيان النساء، قيل وما خفة الرداء؟ قال قلة الدين [١٠٩] .

*- قال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) من ابتدأ غداءه بالملح وختم به أذهب الله عنه سبعين نوعاً من البلاء [١١٠] .

*- قال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): من أكل في كل يوم سبع تمرات عجوة قتلت كل دودة في جوفه، ومن أكل كل يوم إحدى وعشرون زبيبة حمراء لم ير في جسده شيئاً يكرهه إلا مرض الموت [١١١] .

*- قال علي (عليْهِ السّلام): اللحم ينبت اللحم، والثريد طعام العرب، والبارجاه يعظمن البطن ، ولحم البقر داء ولبنها شفاء وسمنها دواء، والشحم يخرج مثله من الداء، والسمك يذيب الجسد [١١٢] .

*- قال علي (عليْهِ السّلام): لكل شيء قيمة وقيمة المرء ما يحسن ويعلم [١١٣] .

*- عن أنس قال: كان نقش خاتم علي (عليْهِ السّلام) الملك لله [١١٤] .

*- عن الحسن: قال أهدي لعلي يوم النيروز هدية فقال: ما هذا؟ فقيل له هذا يوم يقال له النيروز، فقال علي (عليْهِ السّلام): ليت كل يوم نيروز [١١٥] .

*- قال علي (عليْهِ السّلام): العقل في القلب، والرحمة في الكبد، والرأفة في الطحال والنفس في الرئة [١١٦] .

*- روى عن علي (عليْهِ السّلام) أنه قال: يهلك في اثنان محب مفرط ومبغض مفرط [١١٧] .

*- قال علي (عليْهِ السّلام): ينتهي طول الغلام بإحدى وعشرين سنة، وينتهي عقله ثمان وعشرون سنة، فلا يزيد بعد ذلك في عقله إلا التجارب [١١٨].

*- قال علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): ما من رجل يحفظ القرآن إلا كان حقه في بيت المال كل سنة مائتي دينار، أو ألفي درهم، إن حرمه في الدنيا لم يحرمه في الآخرة وإن حفظ نصف القرآن فمائة دينار أو ألف درهم يؤخذ له الوالي على بيت المال يوم القيامة، فإن كانت له حسنات أخذت من حسناته، وإن لم تكن له حسنات أخذ من أوزار هذا العبد فحمل على الوالي [١١٩] .

*- روى عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام) أنه سئل عن محرم كسر بيضة نعامة، فأمره علي (عليْهِ السّلام) بكل بيضة أن ينحر ولد ناقة، فجاء السائل إلى النبي (صلّى اللهُ عليْهِ وآلِهِ وسلّم) فاخبره بذلك، فقال له رسول الله (صلّى اللهُ عليْهِ وآلِهِ وسلّم): قد قال لك علي ما سمعت، ولكن هلم إلى الرخصة، فعليك بكل بيضة إطعام مسكين [١٢٠] .

*- عن علي بن أبي طالب (عليْهِ السّلام): إن النبي (صلّى اللهُ عليْهِ وآلِهِ وسلّم) كان يقرأ القرآن بعدما خرج من الخلاء ، وكان لا يحجزه ولا يحجبه شيء إلا الجنازة [١٢١] .

—————————————————————————————
[١] . بهجة المجالس ج١ ص ٦٠٥ .
[٢] . بهجة المجالس ج١ ص ٦٢٤ .
[٣] . بهجة المجالس ج١ ص ٦٤٩ .
[٤] . بهجة المجالس ج١ ص ٦٦٢ .
[٥] . بهجة المجالس ج١ ص ٦٨٤ .
[٦] . بهجة المجالس ج١ ص ٦٨٥ .
[٧] . بهجة المجالس ج١ ص ٧٠٣ .
[٨] . بهجة المجالس ج١ ص ٧٠٧ .
[٩] . بهجة المجالس ج١ ص ٧٥٦ .
[١٠] . بهجة المجالس ج١ ص ٥٨١ .
[١١] . بهجة المجالس ج١ ص ٥٨١ .
[١٢] . بهجة المجالس ج١ ص ٥٧٢ .
[١٣] . بهجة المجالس ج٢ ص ٦ .
[١٤] . بهجة المجالس ج٢ ص ٣٣ .
[١٥] . بهجة المجالس ج٢ ص ٧٥ .
[١٦] . بهجة المجالس ج٢ ص ٣٤ .
[١٧] . بهجة المجالس ج٢ ص ٧٥ .
[١٨] . بهجة المجالس ج٢ ص ١٤٥ .
[١٩] . بهجة المجالس ج٢ ص ٢٧٠ .
[٢٠] . بهجة المجالس ج٢ ص ٢٧٣ .
[٢١] . بهجة المجالس ج٢ ص ٢٧٨ .
[٢٢] . بهجة المجالس ج٢ ص ٢٧٦ .
[٢٣] . بهجة المجالس ج٢ ص ٣٢١ .
[٢٤] . بهجة المجالس ج٢ ص ٣٣٠ .
[٢٥] . بهجة المجالس ج٢ ص ٣٤٩ .
[٢٦] . بهجة المجالس ج٢ ص ٣٥٩ .
[٢٧] . بهجة المجالس ج١ ص ٤٦٦ .
[٢٨] . بهجة المجالس ج١ ص ٤٥٠ .
[٢٩] . بهجة المجالس ج١ ص ٤٢٦ .
[٣٠] . بهجة المجالس ج١ ص ٤٠٩ .
[٣١] . بهجة المجالس ج١ ص ٤٠٩ .
[٣٢] . بهجة المجالس ج١ ص ٣٦٨ .
[٣٣] . بهجة المجالس ج١ ص ٢٧٨ .
[٣٤] . بهجة المجالس ج١ ص ٣٥٦ .
[٣٥] . بهجة المجالس ج١ ص ٣٣١ .
[٣٦] . بهجة المجالس ج١ ص ٣٣٢ .
[٣٧] . بهجة المجالس ج١ ص ٢١٩ .
[٣٨] . بهجة المجالس ج١ ص ٢٨٠ .
[٣٩] . بهجة المجالس ج١ ص ٢٧٥ .
[٤٠] . بهجة المجالس ج١ ص ٢٢١ .
[٤١] . بهجة المجالس ج١ ص ١٣١ .
[٤٢] . بهجة المجالس ج١ ص ١١٥ .
[٤٣] . بهجة المجالس ج١ ص ١١٥ .
[٤٤] . بهجة المجالس ج١ ص ١١٢ .
[٤٥] . الأخوان ص ٢٢٧ .
[٤٦] . الأخوان ص ٢٣٧ .
[٤٧] . التواضع والخمول ص ٣٢ .
[٤٨] . التواضع والخمول ص ٥١ .
[٤٩] . التواضع والخمول ص ٥٣ .
[٥٠] . التواضع والخمول ص ١٧٥ .
[٥١] . التواضع والخمول ص ١٨١ .
[٥٢] . التواضع والخمول ص ١٨١ .
[٥٣] . كتاب الشكر لله ص ٧٠ .
[٥٤] . كتاب الشكر لله ص ٧٣ .
[٥٥] . العمر والشيب ص ٥٩ .
[٥٦] . العمر والشيب ص ٥٩ .
[٥٧] . الهم والحزن ص  ٣١ .
[٥٨] . العقل وفضله ص ٧١ .
[٥٩] . الورع ص ٩٤ .
[٦٠] . حسن الظن بالله  ص ٦٢ .
[٦١] . حسن الظن بالله  ص ٦٢ .
[٦٢] . حسن الظن بالله  ص ٧٧ .
[٦٣] . حسن الظن بالله  ص ١٩ .
[٦٤] . حسن الظن بالله  ص ٥٢ .
[٦٥] . الصمت واداب اللسان ص ٦٩ .
[٦٦] . الصمت واداب اللسان ص ٦٩ .
[٦٧] . الصمت واداب اللسان ص ٢٣٩ .
[٦٨] . الصمت واداب اللسان  ص ٣٠١ .
[٦٩] . مكارم الاخلاق ص ٥٥ .
[٧٠] . مكارم الاخلاق ص ٥٦ .
[٧١] . مكارم الاخلاق ص ١١٠ .
[٧٢] . البصائر والذخائر ص٧ .
[٧٣] . البصائر والذخائر ص ٢٥ .
[٧٤] . البصائر والذخائر ص ٣٢ .
[٧٥] . البصائر والذخائر ص ٣٢ .
[٧٦] . البصائر والذخائر ص ٣٧ .
[٧٧] . البصائر والذخائر ص ٦١ .
[٧٨] . البصائر والذخائر ص ١١١ .
[٧٩] . البصائر والذخائر ص ١٤٤ .
[٨٠] . البصائر والذخائر ص ١٤٦ .
[٨١] . البصائر والذخائر ص ١٥٥ .
[٨٢] . التمثيل والمحاضرة الأخبار من ص ١الى  ص١٦ .
[٨٣] . التمثيل والمحاضرة ص ٢٥٠ .
[٨٤] . التمثيل والمحاضرة ص ٢٨٤ .
[٨٥] . اعتلال القلوب ج١/ ١٧٩ .
[٨٦] . اعتلال القلوب ج١/٢٥٨ .
[٨٧] . اعتلال القلوب ج/٣٥٤ .
[٨٨] . اعتلال القلوب ج١/٣٨٨ .
[٨٩] . اعتلال القلوب ج١/٤٨٠ .
[٩٠] . اعتلال القلوب ج٢/٢١٧ .
[٩١] . اعتلال القلوب ج٢/٢٥٦ .
[٩٢] . اعتلال القلوب ج٢/٢٩٠ .
[٩٣] . بستان العارفين ص٣٤٣ .
[٩٤] . بستان العارفين ص٣٥١ .
[٩٥] . بستان العارفين ص٣٥٧ .
[٩٦] . بستان العارفين ص٣٦٢ .
[٩٧] . بستان العارفين ص٣٦٥ .
[٩٨] . بستان العارفين ص٣٦٦ .
[٩٩] . بستان العارفين ص٣٧٠ .
[١٠٠] . بستان العارفين ص٣٦٦ .
[١٠١] . بستان العارفين ص٣٧٠ .
[١٠٢] . بستان العارفين ص٣٧١ .
[١٠٣] . بستان العارفين ص٣٧٣ .
[١٠٤] . بستان العارفين ص ٣٧٤ .
[١٠٥] . بستان العارفين ص٣٧٤ .
[١٠٦] . بستان العارفين ص٣٨٥ .
[١٠٧] . بستان العارفين ص٣٩٧ .
[١٠٨] . بستان العارفين ص٣٩٨ .
[١٠٩] . بستان العارفين ص٤٠٦ .
[١١٠] . بستان العارفين ص٤٠٧ .
[١١١] . بستان العارفين ص٤٠٧ .
[١١٢] . بستان العارفين ص٤٠٧ .
[١١٣] . بستان العارفين ص٤١٧ .
[١١٤] . بستان العارفين ص٤٢٠ .
[١١٥] . بستان العارفين ص٤٣٥ .
[١١٦] . بستان العارفين ص٤٤٣ .
[١١٧] . بستان العارفين ص٤٣٥ .
[١١٨] . بستان العارفين ص٤٥٩ .
[١١٩] . بستان العارفين ص٣٣٧ .
[١٢٠] . بستان العارفين ص٣٥٠ .
[١٢١] . بستان العارفين ص٣٥٠ .

يتبع ……

المصدر: http://arabic.balaghah.net

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق