سيرة أهل البيت (ع)

شهر المُحرَّم شهر الأحزان

بسم الله الرحمن الرحيم

شهر المُحرَّم شهر الأحزان

قال الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) :

“إنَّ المُحرَّم شهرٌ كان أهل الجاهلية يُحرِّمون فيه القتال، فاستُحلَّتْ فيه دماؤُنا، وهُتكتْ فيه حُرمتنا، وسُبي فيه ذرارينا ونساؤنا، وأُضرمت النيرانُ في مضاربنا، وانتُهِبَ ما فيها من ثقلنا، ولَمْ تُرْعَ لرسول الله (ص) حرمةٌ في أمرنا. إنَّ يوم الحسين أقرح جفوننا، وأسبل دموعنا، وأذلَّ عزيزنا، بأرض كرب وبلاء أورثتنا الكرب البلاء إلى يوم الانقضاء، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون؛ فإنَّ البكاء [عليه] يحطُّ الذنوب العظام”.

ثم قال (عليه السلام) : “كان أبي (ع) إذا دخل شهر المُحرَّم لا يُرى ضاحكاً، وكانت الكآبة تغلب عليه، حتى يمضي منه عشرة أيام، فإذا كان يومُ العاشر كان ذلك اليومُ يومَ مصيبته وحُزنه وبكائه، ويقول: هو اليوم الذي قُتل فيه الحسين عليه السلام”.

رواه الشيخ الصدوق في كتاب “الأمالي” (ص128) برقم 2 ، وسنده معتبر على التحقيق، وعنه في “بحار الأنوار” 44 : 283 .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق