الشيخ زكريا بركاتمدونات

ماذا تعرف عن مصائب كربلاء…

سألت صديقي السني: هل تدري ماذا جرى في كربلاء من مصائب على أهل البيت عليهم السلام في محرم سنة 61 هـ ؟
فأجاب: لا.. لست أدري..!
أريته الصحيفة السجادية وقلت له: هل سمعت بالصحيفة السجادية من قبل؟
فأجاب: لا.. ليست لدي فكرة عن الصحيفة السجادية..!
وبعد أن أعطيته فكرة عما جرى من مصائب في كربلاء.. وبعد أن أعطيته فكرة عن الصحيفة السجادية، قلت له: في نظرك لماذا لم تسمع عن هذه الأمور في حياتك إلى الآن؟
لم يكن لديه جواب.. فبقي ساكتاً غارقاً في حيرته..!
قلت له: فاجعة ومأساة جرت على أسرة رسول الله (ص) .. قتلٌ وذبح.. حتى للأطفال.. وسبيٌ وتنكيلٌ لنساء أهل البيت.. مصيبة بهذا الحجم؛ لماذا يخفونها عنكم؟؟؟
لماذا لا ينشر إعلامهم شيئاً عن هذا؟؟؟
قال لي: لماذا يخفون عنا هذا؟
قلت له: لأنهم يعرفون أن كربلاء لها خلفيات تاريخية، فهي طرف خيط يمكن للباحثين أن يصلوا من خلاله إلى حقائق التاريخ المُرِّ.. وهؤلاء يريدون لكم أن تعيشوا التاريخ الوهمي الذي يبدو جميلاً بزخارف التزييف والتعتيم الإعلامي..!
قال لي: لماذا؟
قلت له: لأن انكشاف تلك الحقائق سيجعلكم تعيدون النظر في انتمائكم إلى كثير من الشخصيات التاريخية.. وبالتالي ستفقدون الثقة بالذين صوَّروا لكم الواقع التاريخي على غير ما هو عليه في الحقيقة.. وبالتالي ستعيدون النظر في انتمائكم إلى الفكر السنِّي نفسه.. وهذا ما لا يريدونه..
قال لي: والصحيفة السجادية لماذا أخفوها؟!
أجبته: لأن هذا الكنز يبيِّن مدى الغنى الفكري والثقافي الذي تتمتع به مدرسة أهل البيت عليهم السلام.. وهناك من لا يريد أن يبدو أهل البيت في صورتهم العظيمة للناس؛ خوفاً من أن يتبعوهم ويتركوا التبعيَّة للمدارسة الأخرى التي تفتقر حتى إلى أدب الدعاء..
بقي صديقي غارقاً في أفكاره الحيرى..
ودعوت الله له بأن يوفقه إلى الانتماء الذي يجعله يرى الواقع كما هو.. بحُلوه ومُرِّه..
والله وليُّ التوفيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى